كلمة مدير التطوير والتدريب

بسم الله الرحمن الرحيم

تعد التنمية البشرية والاهتمام بالعنصر البشري من الأمور التي تسعى مدارسنا للتميز فيها عبر العديد من المجالات المهنية، ومن خلال التدريب المستمر، والعمل على تطوير الأداء؛ إيمانًا منا بأن بداية التغيير في المؤسسات والشركات نحو الأداء الأفضل هو بتغيير أداء الموظفين والرفع من كفاءتهم والاهتمام بهم، لأنه بدونهم لا يتم تحقيق الأهداف المنشودة والنتائج المتوقعة.
إن التحدي الأول الذي تعمل مدارسنا لمواجهته هو السعي نحو تطوير الموارد البشرية للوصول إلى إمكانيات مواكبة للتطور وللتغير المستمر في عالمنا المعاصر.
والسعي نحو تدريب مواردنا البشرية ورفع مستواها الفكري والعملي، الذي يقينا الكثير من العراقيل في المستقبل، لا سيما في المؤسسات التي اختارت طريق التميز والاحتراف في عملها .
وفى العصر الحالي لم يعد العمل يعتمد على الخبرات السابقة فقط؛ نظرا لسرعة التطور التكنولوجي فلابد من تدريب العاملين لمواكبة هذا التطور السريع و إتاحة الفرصة للتدريب الانتقالي و زيادة الخبرات و التعلم و الإبداع و التطوير فلم يعد هناك مجال للتجمد و نقل الخبرات كما هي دون تطوير. وتتمثل إستراتيجية التدريب والتطوير في المدارس لتحقيق رسالتها في إشتراك كل موظف في المدارس في برنامج مستمر للنماء المهني يمكنه من المشاركة في عملية التقييم والتحليل المستمرين لنتائج عمل المدارس وفي التطوير الأفضل للأنظمة والأساليب والمواد التعليمية والبرامج الإثرائية الإضافية، وإتاحة الفرصة كاملة لمنسوبي المدارس جميعهم في صناعة القرارات، والاستفادة من الخبرات المتعددة محليًا ودوليًا لتحقيق إنجازات أفضل لطلابنا.

وفق الله الجميع لما فيه الخير،وسدد خطاهم على طريق الخير والهدى.
مدير التدريب والتطوير
د.مصطفى عبد العال أحمد