الوجبات الغذائية

 

في هذه المرحلة من المهم تعويد الطفل على الاستيقاظ من النوم مبكراً لتناول وجبة الإفطار في المنزل وقبل ذهابه إلى المدرسة لما تؤكده الأبحاث والدراسات العلمية والصحية بأن الأطفال الذين لا يتناولون وجبة الإفطار يكونوا أقل قدرة على التركيز والانتباه في الدروس النظرية ويشعرون بالجوع والإرهاق بعد فترة قصيرة من بدء اليوم الدراسي ، وعلى الأم أو الأسرة التحضير للطفل وجبة إضافية مكملة لكي يتناولها في المدرسة.

ويفضل أن تحتوي الوجبة المدرسة على مثل هذه الأغذية ، عصير مشكل أو حليب بالموز أو الفراولة وقطعة خبز مع زعتر أو مع جبنه قليلة الدسم وقطعة صغيرة من الشوكولاته أو البسكويت التي تحتوي على بعض المكسرات أو نوع واحد من الفواكه الطازجة كالتفاح أو البرتقال أو الموز ومن الأغذية الممنوعة في  الوجبة المدرسية التي تحتوي على الأصباغ والسكريات والحلويات المصنعة واللحوم المجمدة والوجبات السريعة والأغذية التي يتم تحضيرها من الليل مع الخضروات وكذلك رقائق البطاطس (شبس) والبفك والأغذية التى تحتوى على الأملاح والمواد الكيميائية والمشروبات الغازية.